الأحد، 2 يناير، 2011

ملتقى الابداع 2

6‏ صور جديدة
ملتقى الإبداع أقام منتدى الغد للثقافة والابتداع بمحافظة حجة بالتنسيق مع معهد أروى التقني والتجاري الملتقى الشهري للإبداع والمبدعين بمحافظة حجة وذلك يوم الثلاثاء 28/ديسمبر . واشتمل ملتقى الإبداع لهذا الشهر على العديد من المشاركات الشعرية التي افتتح باكورة سحرها وروعتها الشاعر والأديب الأستاذ /عبد الرحمن مراد بقصيدة نثرية عن الوطن الحلم....والأمل والنموذج استطاعت باستقامة فكرتها وعمق دلالاتها ان تسحب الحضور إلى أجوائها الخاصة ليشاركوا مبدعها ومفرداته في رحلة البحث عن الوطن والحلم والمثال ولم يخرجهم من اجواء الرحلة وعوالم ابن مراد الا قصيدة الشاعر علي وهبان بنكهتها الخاصة ومذاقها المتميز ،والتي جمعت بين رقة العبارة وسلاستها وروعة الطرفة وفرادتها ليرسم من خلالها صورة مثلى للانسان اليمني في رويته ونظرته للحياة ،وادواته في التعامل معها ،فأين تحل قضية بزامل وتختزل االخبرات والتجارب في مثال او طرفة سوى في اليمن ،ولم يخرج الحاضرين من مقامات الدهشة والضحك التي أدخلهم اليها ابن وهبان إلا التدفق الغامر للمشاعر والأحاسيس المشبوبة للشاعر محمد عسكر التي عبر فيها عن فرحته بملتقى الإبداع وتقديره للمبدعين الذين اعادوا لقلبه ويراعه لذة النبض من جديد ولزورق إبداعه المجاديف الى يحتاجها لمواصلة السير في بحر الإبداع بعد ان توقف عنه لسنين ،ولم يقف عند ذلك وإنما قام بفتح نافذة للمناظرات الشعرية عبر قصيدة رائعة رد فيها على احدى قصائد علي وهبان في نهاية الملتقى مما يفتح للمناظرات الباب واسعاً للولوج الى ملتقى الإبداع في الملتقيات القادمة. وقد استطاع الشاعر المبدع ماجد الحجاجي أن يرسم بكلمات قصيدته على بلورة الروح الشفافة أروع صورة للملهمة والمحبوبة للتعانق الروح الإنسانية في بعدها الإنساني والإبداعي في بنية واحدة هي بنية القصيدة التي سحبت الحاضرين ليحلقوا على خيوط شعاعها ليسبحوا مع الشاعر في عوالمه الساحرة ،ولم يخرجهم منها إلا صوت الشاعر المبدع الأستاذ القدير /عبد الرحمن محسن حميد بقوة القائه وجزالة ألفاظه وتماسك مبانيه حتى ليخال السامع ان الشاعر يستمد قوة يقينه وثبات منطقه من قوة عباراته وجزالة صوره وروعة تراكيبه والعكس ليستمتع الحضور بروعة الإلقاء وفخامة التصوير . وقد أمتعت الشاعرة امة الكريم نصار بقصيدتها الناقدة لظاهرة القات وعشاقه عقول والباب السامعين ورغم سخرية نقدها اللاذع للمخزنين الذي لم تفلح عذوبة ورقة صوت بلبل الإبداع د/ خديجة المغنج في اخفاء قسوته . وقلدت الابداع والمبدعين الشاعرة فتحية المعبوش ارفع الاوسمة والنياشين الامر الذي اجبر الاكف على أن تلهج بالتصفيق لاستشعارها باهمية الابداع والدور الذي يقوم به منتدى الغد للثقافة والابداع في المحافظة الامر الذي جعل الامين العام للمجلس المحلي الاستاذ امين القدمي ينتقل من نقطة الحياد في نظرته وتعامله مع الثقافة والابداع الى الوعد بدعم الثقافة والابداع وتشجيع المبدعين والمبدعات من ابناء المحافظة،والتأكيد على أهمية الثقافة والابداع في حياة المجتمعات والشعوب وقد عبر عن ذلك في كلمته التي ألقاها في الملتقى . ورغم اختتام حادي اللقاء الدكتورة خديجة المغنج ـ التي كان تقديمها في حد ذاته قصيدة فريدة ومتميزة ـ لفقرات اللقاء إلا أن الحاضرين لم يتزحزحوا من أماكنهم وظل اللقاء مستمرا ولم ينفض إلا مع اقتراب أذان الظهر ،وقد ألقيت العديد من الكلمات والمشاركات أبرزها كلمة الشيخ فهد مفتاح دهشوش وكيل المحافظة التي اكد فيها على أهمية الثقافة ودورها وضرورة توسيع الملتقى عبر دعوة المبدعين من المديريات والتوسع بأتجاه المسرح والفنون الأخرى والتأكيد على دعمه وتشجيعه للابداع والمبدعين من ابناء المحافظة ،وهو ما أكد عليه أيضا وكيل المحافظة الأستاذ /اسماعيل المهيم . وقد رد الشاعر علي وهبان على قصيدة الشاعر محمد عسكر ،وأبهج الملتقى ضيف الملتقى والمحافظة الشيخ /حميد بكلمته وطرائفه وإنشاده ولولا قرب أذان الظهر لما فارق الحضور أماكنهم في خيمة الإبداع أبدا ليجدد السؤال المثار في اللقاء الأول عن السر في روعة اللقاء في هذا اللقاء أيضا ليظل علامة استفهام فهل سيتصل بإجابته أم انه سيظل مفتوحا ليتسع مع كل لقاء جديد . مراد شلي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق