الاثنين، 8 أغسطس، 2011


الفراش والضوء
...................




بقلم المبدع/ راجح عادل شلي

رفرفت أجنحة الفراشات تعكس جمال الكون ،وكان هناك قبح يكره الجمال فقرر أن يحتال على الفراش فعمل مصيدة وأحضر الفراش إلى مكان مظلم وضيق وحبسها فيه .
وكان حوله أسلاك كهربائية وإضاءة كبيره ،وعندما يحل الظلام يزيل الغطاء الذي يحجب الفراش عن العالم وينير تلك الإضاءة فتذهب الفراشات إليه ضناً انه ضوء الصباح ، فتحترق بالأسلاك ومن لم يمت منها تعود مثخنة بجراحها .
فبدئت تفكر إحدى الفراشات الذكية بأن علاقة الفراشات والضوء ليست علاقة الم وموت وإنما علاقة سعادة ونماء،فبدئت تفكر وتبحث عن الطريقة المناسبة لإصلاح ذلك الخلل .
وبينما هي تفكر عادت الفراشات مثخنة بجراحها فأوت إلى النوم  وحل الظلام
هنا قررت الفراشة الذكية بأن تخرج إلى العالم ،فوجدت الفجوة التي تخرج منها الفراشات مغلقة ،فأخذت تعمل فتحة لخروجها فتسرب شعاع النور واستيقظت الفراشات وعادت لترفرف بأجنحتها من جديد وتعكس ألوان الطيف وأستعاد الكون جماله وحريته وانتحر المسكون بالقبح .
.................................

هناك تعليقان (2):

  1. رائع ياجيهان مع خالص تمنياتي لك بالتوفيق

    ردحذف
  2. بانتظار المزيد من ابداعاتك ياراجح.

    ردحذف