الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

ماذا لو انتقل هوس حب السلطة للانثى ؟





                           ماذا لو انتقل هوس حب السلطة للأنثى

                                                                       عادل شلي

لماذا لا يصاب بهوس حب السلطة غير الذكر ؟
واذا افترضنا واصيبت الانثى بهذا الهوس ،وحشدت طاقات بنات جنسها وكرست لديهن ضرورة وصول الانثى
للحكم فوقفن معاً حتى وصلت احداهن الى السلطة ، فهل ستتشبث بالسلطة كتشبث الذكر ،وتمارس القمع والاستبداد ضد معارضيها ،وهل سيتغير موقف علماء السلطة من حكمها بسبب انها انثى ؟
وهل ستعين قريباتها وصديقاتها وبنات منطقتها في الوظائف الهامة ؟ وتعمل على احلال الكادر الانثوي محل الذكوري في البرلمان والسلطة القضائية والتنفيذية ،وتسيطر على الجيش والاجهزة الامنية ...وتخوض حروبها المقدسة وتتفشى الثقافة الانثوية وتسعى لانتاج الابطال والقادة الاسطوريين من الاناث ..وتعمل على ان ينحسر دور ووظيفة الذكر العامة و يصبح محصوراً على الاعمال المنزلية و تعمل على ترويض الذكر ليقبل بذلك ...وتتغير الرؤية لموقع ومكانة الانثى تبعاً لتغير دورها الاجتماعي وموقعها من السلطة وهل يتغير المعيار الاخلاقي لدى المجتمع ام انه يظل كما هو عليه وانما يتحول من ضبط و مراقبة سلوك الانثى الى ضبط ومراقبة سلوك الذكر ....وهل ستمارس الحاكم الانثى الظلم والاستبداد ويمر حكمها بمراحل الضعف والتحلل التي مر بها حكم استبداد الذكر فيتوحد الاحرار من الذكور والاناث لمواجهة المستبد واسقاط حكمه ؟
وهل ستمر عملية الثورة بذات المراحل التي اسقطت حكم الذكر ؟ وهل سيتقاسم الحكم الذكور والاناث بالتساوي ويؤسسوا لمرحلة متوازنة خالية من الاقصاء والتعصب ام سيتربص كل منهما بالأخر؟
كل ما سبق من الاسئلة وغيرها راودتني تحت الحاح هاجس ان الهوس لا يميز بين عشاقه ذكوراً كانوا او اناث ،فكيف ستكون الامور لو انتقل هوس حب السلطة للأنثى ؟؟؟

.......................



                                       


                      

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق