الجمعة، 10 أكتوبر، 2014

(مدرسة الحياة ) للشاعر عبدالله البردوني

                                                                     
                                                                          مدرسة الحياة
                                      ...........  للشاعر عبدالله البردوني 
ماذا   يريد   المرء   ما  يشفيه      يحسو   روا  الدنيا  ولا  يرويه
ويسير   في  نور  الحياة  وقلبه      ينساب    بين    ظلاله   والتيه
والمرء   لا   تشفيه   إلا  نفسه      حاشا    الحياة    بأنها    تشقيه
ما  أجهل الإنسان يضني بعضه      بعضاً   ويشكو  كل  ما  يضنيه
ويظن   أن   عدوه   في  غيره      وعدوه   يمسي   ويضحي   فيه
غر   ويدمي   قلبه   من   قلبه      ويقول:    إن    غرامه   يدميه
غر   وكم   يسعى  ليروي  قلبه      بهنا    الحياة    وسعيه   يظميه
يرمي به الحزن المرير إلى الهنا      حتى    يعود    هناؤه    يرزيه
ولكم  يسيء  المرء  ما  قد سره      قبلا    ويضحكه   الذي   يبكيه
ما   أبلغ   الدنيا  وأبلغ  درسها      وأجلها     وأجل     ما    تلقيه
ومن   الحياة  مدارس  وملاعب      أي   الفنون   يريد   أن  تحويه
بعض  النفوس  من  الأنام بهائم      لبست   جلود   الناس   للتمويه
كم   آدمي  لا  يعد  من  الورى      إلا   بشكل   الجسم    والتشبيه
يصبو   فيحتسب  الحياة  صبيةً      وشعوره   الطفل  الذي  يصيبه

*              *             *
قم يا صريع الوهم واسأل بالنهى      ما   قيمته   الإنسان   ما  يعليه
وأسمع   تحدثك   الحياة    فإنها      أستاذة      التأديب      والتفقيه
وأنصت  فمدرسة  الحياة  بليغة      تملي  الدروس  وجل  ما  تمليه
سلها وإن صمتت فصمت جلالها      أجلى   من  التصريح  والتنويه

**           **           **

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق