الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

اوجه الشبه بين اليمنيين والطيور

هل هناك تشابه بين اليمنيين والطيور

                           ......................                   عادل شلي

ـ من وهبه الله  روح طائر كانت  حياته  عامرة بالبهجة ، وايامه مزدانة بالمواويل والحانه تعزفها شبابة الفصول ، وتطوافه مدونة 
الزمن  .ارسل اليهم نبي الله سليمان بكتابه  مع طائر الهدهد وذلك لمعرفته بمقام الهدهد في عالم الطيور

لقد احطت بما لم تحط به علما ...هكذا قال الهدهد (فلا يحيط بعلم مملكة الطيور الا طائر)

لذا لا يصبرون على الضيق ابدا ....

وحدهم اليمانيون يعيشون بروح الطيور وارادة الفراش ومثابرة وتفاني النحل ، وحكمة الهدهد ، وعزة النسر ، ينشدون السعة 

ويطلبون الزيادة ، حياتهم في علو ورفعه ومقامهم الرفيع والاعلى ، ومسكنهم العروش ومحلهم تعالوا عن الدنايا وصغائر الامور

 ...ولذا خاطبهم سليمان بقوله ( ...لا تعلوا عليا واتوني مسلمين ) وذلك لعلوا مقامهم ورفعتهم .

حياتهم كالطيور والنحل والفراش ، يزرعون الحسن ويحصدون الجمال والشفاء

ـ يقضون اوقاتهم السعيدة  في المناظر العالية في الجبال والقيعان ..

ـ ويهاجرون افواجاً عندما تدهمهم الكوارث الطبيعية والبشرية  ، لا ينجذبون الى الصراعات والحروب
 .
سكنوا العروش ، وحلوا رياض الجنان ، وعمروا البلدان ، واستخرجوا العقيق والمرجان ، تفوقوا على ارباب الصنائع حتى صاروا 
علم الصنائع ومن مهارتهم اكتسبت صنعاء عاصمتهم اسمها ، ومن قدرتهم على تشكيل المعادن والاحجار النفيسة اكتسبت جنة 

التعدين اسمها ,,عدن’’

مقدمة بحث عن العلاقة بين اليمنيين والطيور .

................................

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق