السبت، 12 سبتمبر، 2015

الحرب ومأسيها كارثة النزوح هي الاشد وجعاً والاطفال والنساء وكبار السن هم اصحاب القسم الوافر من المعاناة

    معاناة الاطفال مأساة الحاضر والمستقبل 

للحرب وجوه شتى كلها تجسد هول الدمار والخراب والنزوح والترحال

من لم تسلبه الحياة روحه سلبته داره ومسكنه والقت به في العراء بلا بيت ولا مأوى ينتظر الاحسان والهبات من القوى المحلية والمنظمات الدولية .
مأساة النازحين في العراء هي الاشد الماً ووحشة لانها تجسد حقيقة ان يجد المرء نفسه بلا مأوى ولا عمل يكسب منه قوته وقوت اولاده .


صور لمعاناة الاطفال في مناطق النزوح بعزلة عاهم مديرية كشر محافظة حجة اليمن





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق